النجف الاشرف تشهد اليوم افتتاح نفق العسكريين

افتتح محافظ النجف عدنان الزرفي، مساء امس الاثنين، أول نفق في المحافظة، اطلق عليه اسم (العسكريين)، واكد أن الكلفة الاجمالية للمشروع بلغت 14 مليار دينار عراقي، وفيما أشار إلى أن المحافظة ستفتتح بعد اسبوعين نفقا آخرا، اشارت مديرية مرور النجف إلى أن النفق سياسهم في فك الاختناقات المرورية والاستفادة من خدمة 20 رجل مرور في تقاطعات اخرى.
وقال عدنان الزرفي في حديث إلى (المدى برس)، على هامش حفل افتتاح نفق العسكريين، وسط مدينة النجف، مساء امس الاثنين، إن “النفق نفذ من قبل شركة نيم للمقاولات وهي احدى الشركات العراقية المتخصصة ببناء الجسور والانفاق بقيمة 14 مليار دينار عراقي وبزمن قياسي لا يتجاوز الثمانية اشهر”، مبينا أن “تنفيذه سيساهم في فك الاختناقات المرورية في المدينة”.
وأضاف الزرفي أن “النفق يعتبر من المشاريع الاستراتيجية المهمة بالمحافظة كونه يشكل حلقة وصل بين شمال المدينة وجنوبها”، مشيرا إلى أن “هذا المشروع واحد من عدة مشاريع طرق وجسور في المحافظة ولدينا ايضا نفق تقاطع ميسان شمال شرق المدينة سيتم افتتاحه بعد اسبوعين، بالاضافة الى شبكة طرق حولية واسعة باشرنا العمل بها منذ عام 2012، وقريبا سننتهي من تنفيذها”.
وأكد الزرفي أن “المحافظة لديها خطة لربط المدينة بمشروع الطريق السريع الوطني وهو احد المشاريع الاستراتيجية الكبرى في العراق سيباشر العمل به قريبا”.
من جانبه قال المدير التنفيذي لشركة نيم المنفذة للمشروع ماهر ماجد في حديث إلى (المدى برس)، إن “الشركة نفذت المشروع خلال فترة قياسية استغرقت 240 يوما رغم وجود بعض العراقيل”.
واوضح ماجد أن “المشروع واجه بعض المعوقات الا ان ادارة الشركة استطاعت تذليل هذه العقبات بمساعدة الحكومة المحلية “، لافتا إلى أن “النفق هو اول مشروع لنا في مدينة النجف وتم تنفيذه بالطرق الحديثة المعمول بها عالميا”، مؤكدا في الوقت ذاته أن “الشركة لديها نية لتنفيذ مشاريع اخرى في المحافظة ” .
من جهته عد مدير دائرة مرور النجف العميد عبد الحسن السيلاوي، أن “تنفيذ هذا المشروع يعد مفصل مهم في شبكة طرق المحافظة”.
وأكد السيلاوي في حديث إلى (المدى برس)، أنه “لدينا تقاطعات كثيرة مهمة في المحافظة ونحتاج الى رجال المرور لتنظيم السير فيها”، مشيرا إلى أن “تنفيذ مشروع النفق سيقلل من حاجتنا الى اكثر من عشرين رجل مرور كانوا يتواجدون في المكان سابقا عندما كان تقاطعا، ونستطيع الاستفادة منهم في تقاطعات اخرى، فضلا عن ان النفق سيسرع من حركة السير بدون توقفات”.
ويعد نفق العسكرين الاول من نوعه الذي يتم افتتاحه في محافظة النجف.
يذكر أن حكومة النجف المحلية اكدت، في الـ15 من تموز 2013، عزمها معالجة الزخم المروري من خلال سلسلة مشاريع مجسرات وأنفاق استراتيجية ستكمل خلال المدة القريبة المقبلة في أنحاء المحافظة، مبينة أن السنوات الثلاث المقبلة ستشهد الانتهاء من أعمال البنى التحتية.