النفط: كبريات شركات النفط العاملة في العراق تتفاوض لتقليل معدل انتاجها

 

كشفت وزارة النفط العراقية، اليوم الاربعاء، أن كبريات شركات النفط العاملة في العراق “تتفاوض مع الحكومة العراقية لتقليل معدل انتاجها المرسوم”، مبينة أن من هذه الشركات هي “شركة بريتش بتروليوم البريطانية ورويال دوتش شيل الهولندية واكسون موبيل الامريكية”، مؤكدة أنها “لا تملك البنى التحتية الكافية لانتاج وخزن 12 مليون برميل باليوم.”

وقال مدير دائرة العقود والتراخيص في وزارة النفط عبد المهدي العميدي، على هامش مؤتمر نفطي عراقي عقد في العاصمة الاردنية عمان، ونقله موقع (نازداك NASDAQ) الاقتصادي الامريكي، وأطلعت عليه (المدى برس)، إن “هناك مفاوضات تجريها كبريات الشركات النفطية العاملة في العراق مع الحكومة العراقية من اجل تقليص سقفهم الانتاجي للنفط في البلاد”، وتابع “بذلك سيتقلص سقف الانتاج الكلي المرسوم للعراق والبالغ 12 مليون برميل باليوم”.

وأضاف العميدي، حسب الموقع الامريكي، أن “من بين الشركات المتفاوضة هي شركة بريتش بتروليوم البريطانية (BP) العاملة في حقل الرميلة وشركة رويال دوتش شيل الهولندية العاملة في حقل مجنون وشركة اكسون موبيل (Exxon Mobil) الامريكية العاملة في حقل غرب القرنة – 1″، مشيرا الى أنه “بينما كانت هذه الشركات قد بدأت بمفاواضاتها مع الحكومة بتقليص معدل سقف انتاجها منذ العام الماضي، فأن اول الشركات التي بدأت بتقليص سقف انتاجها هذا العام هي كل من شركة لوك أويل (LUKoil) الروسية وشركة ايني (Eni) الايطالية”.

وبين العميدي “نحن في مباحثات مع شركة برتش بتروليوم لتقليص سقف انتاحها المرسوم من 2.850 مليون برميل باليوم من حقل الرميلة الى 2.1 مليون برميل حيث يبلغ الانتاج الحالي من الحقل حوالي 1.4 مليون برميل باليوم”، مؤكدا أن “شركة شيل وشريكتها بيتروناس الماليزية يتفاوضان الان مع الحكومة العراقية لتخفيض سقف انتاجهما المرسوم في حقل مجنون بمعدل 600,000 برميل باليوم ليكون سقف الانتاج 1.2 مليون برميل باليوم بدلا من السقف السابق البالغ 1.8 مليون برميل باليوم”، مرجحا “البدء بالانتاج الاولي في حقل مجنون في وقت لاحق من هذا الشهر بمعدل 175,000 برميل باليوم”.

واستطرد بالقول أن “شركة اكسون موبيل العاملة في حقل غرب القرنة -1 هي الان في مراحل متقدمة من المفاوضات مع الحكومة لتقليص سقف انتاجها المرسوم من 2.825 مليون برميل باليوم الى 1.8 مليون برميل باليوم”، لافتا الى أن “انتاج الشركة الان من الحقل يبلغ ما يقارب من 450,000 برميل باليوم”.

وتابع العميدي “ليس لدينا البنى التحتية النفطية الكافية لانتاج وخزن ما مقداره 12 مليون برميل باليوم وهناك عوامل السوق ايضا”، معربا عن اعتقاده بأنه “قد لا نتمكن من ايجاد مشترين لهذه الكميات من النفط الخام المنتج.”

وكان العراق قد قلص من معدل انتاجه المرسوم لعام 2017 والبالغ 12 مليون برميل باليوم وذلك بمعدل 3 مليون برميل باليوم ليكون السقف الانتاجي الجديد 9 مليون برميل باليوم، حيث لا يمكن الوصول الى هذا الهدف ويصعب تحقيقه وكذلك يكون مردوده التجاري عكسي.

وتمتلك شركة اكسون موبيل 60% من أسهم مشروع حقل غرب القرنة العملاق الذي تشرف عليه الآن.

وكانت وزارة النفط قد وقعت عقداً في، (الـ23 من تشرين الثاني 2011)، مع شركة شل الهولندية البريطانية، لمعالجة الغاز المصاحب للنفط في الحقول الجنوبية بعد موافقة مجلس الوزراء في (الـ15 من تشرين الثاني 2011)، على تأسيس شركة غاز البصرة التي ستتولى معالجة الغاز المصاحب للنفط من حقول الرميلة والزبير وغرب القرنة بالمشاركة بين وشركة غاز الجنوب المملوكة لوزارة النفط بنسبة 51 بالمئة وشركتي رويال دتش شل 44 بالمئة وميتسوبيشي اليابانية بنسبة 5 بالمئة.