زيادة رواتب شبكة الحماية

اكدت لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب زيادة رواتب المشمولين بقانون شبكة الحماية الاجتماعية.يأتي ذلك في وقت تباشر فيه وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اليوم الخميس توزيع الدفعة الثانية من رواتب شبكة الرعاية الاجتماعية للرجال في بغداد والمحافظات بعد استكمال جميع الاجراءات الخاصة بهذه العملية.
وقالت رئيس اللجنة النائبة انتصار علي الجبوري في تصريح خصت به (المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي): انه تم تضمين قانون شبكة الحماية الاجتماعية اربعة قوانين اخرى كالاطفال والايتام والنساء بدون معيل، مشيرة الى انه تم ارسال هذا القانون الى مجلس الوزراء للموافقة عليه.
وعزت الجبوري اسباب ارسال هذا القانون الى الحكومة نظراً لان اللجنة ارتأت ان تكون هنالك زيادة في رواتب الفئات المشمولة بهذا القانون بحدود 100 الف دينار للفرد الواحد ويتصاعد المبلغ ليصل الى 400 الف دينار كحد اعلى للعائلة.
بدورها، قالت عضو اللجنة هدى سجاد محمود: «تمت اضافة فئات جديدة بالقانون كمرضى الثلاسيميا والنساء اللواتي وصلن الى سن معينة ولم يتزوجن».
واكدت محمود لـ»المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي»، ان اللجنة ارتأت زيادة المبالغ عقب استقرائها للارتفاع الحاصل في اسعار المواد، خصوصاً الغذائية منها في الاسواق المحلية ما ادى الى اعادة النظر بالقانون، اذ يستحق الفرد الواحد من هذه الفئات ما يتقاضاه موظف الدرجة العاشرة في مؤسسات الدولة.
واشارت الى ان المبالغ التي تمنح لتلك الفئات ستزيد حسب زيادة الدرجة الوظيفية.
في تلك الاثناء، قال وزير العمل والشؤون الاجتماعية نصار الربيعي لـ(المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي): ان «الوزارة تبدأ اليوم توزيع الدفعة الثانية بين المستفيدين من رواتب شبكة الحماية الاجتماعية للرجال حصراً في بغداد والمحافظات، بعد اكتمال جميع الاجراءات والامور الفنية المتعلقة بهذه العملية».واضاف الربيعي الى ان تسلم المبلغ يتم عن طريق المصارف وبواسطة البطاقة الذكية، داعياً المستفيدين الجدد الى مراجعة المصارف للحصول على البطاقة الذكية، مبيناً ان دفعة الاعانات هذه خاصة بالاشهر نيسان وايار وحزيران. يذكر ان مبالغ رواتب شبكة الحماية الاجتماعية تتراوح بين (50 – 120) الف دينار، وتشمل عددا من الفئات المحتاجة من شرائح المجتمع ابرزها الارامل والمسنين والايتام والعاطلين عن العمل.