ولادة 5 أطفال لأزواج مصابين بالعقم التام في النجف

نجحت كلية الطب في جامعة الكوفة بمحافظة النجف الاشرف بإجراء عملية تخصيب هي الأولى في العراق لنساء أنجبن من أزواج مصابين بالعقم التام بإستعمال تقنية الحقن المهجري حسب عميدها الدكتور محمد سعيد عبد الزهرة .
وقال عبد الزهرة، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع الفريق الطبي والبحثي بمبنى الكلية يوم أمس الأحد: “نجحت إحدى فرقنا البحثية بالتعاون مع وزارة الصحة الإتحادية المتمثلة بمركز الخصوبة ومعالجة العقم بمستشفى الصدر العام بالمحافظة في تمكين 5 نساء من الانجاب من ازواج مصابين بالعقم التام باستعمال تقنية الحقن المهجري في منجز هو الاول من نوعه بالعراق”،لافتاً، إلى “وجود 5 نساء أخريات في طور الولادة بإستعمال التقنية ذاتها”، مؤكداً، أن “هذا الإنجاز يمثل بارقة أمل للمصابين بالعقم”.
من جانبه، أوضح مدير مركز الخصوبة ومعالجة العقم الدكتور رائد الكرعاوي، خلال المؤتمر، أن “العملية تضمنت سحب الحيامن وعزلها وتجميدها ومن ثم إحضار زوجة المريض لتتم عملية الحقن المهجري”، مبيناً، أن “المركز أجرى دراسة على 146 شخص مريض ممن يعانون إنعدام النطف ألانسدادي وكانت نسبة النجاح 100% لأطفال الأنابيب وعلاج العقم الإفرازي كانت 47%”،مشيراً، إلى أن “هذه النسب جاءت مقاربة لتلك التي تحققت في المراكز العالمية خارج البلاد”.
هذا وأفتتح مركز الخصوبة في مستشفى الصدر التعليمي في محافظة النجف الأشرف عام 2008 وقام بتقديم خدماته للمرضى الذين يعانون من العقم.